الفتح | بالصور.. موجة غضب تجتاح "تويتر" ضد "نصار".. ونشطاء: أهلا بكم في جامعة كامبريدج

بالصور.. موجة غضب تجتاح "تويتر" ضد "نصار".. ونشطاء: أهلا بكم في جامعة كامبريدج

كتــبه : أحمد سعيد

أرشيفية

شهد موقع التدوينات الصغيرة "تويتر" موجة من الغضب العارم تجاه جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، بعد قراره بإلغاء خانة الدين من الأوراق الرسمية لطلاب الجامعة.


وأشار النشطاء إلى أن الدكتور جابر نصار يقود حملة تغريب لطلاب الجامعة، وأن يسعى لاستعارة كثير من الأخلاقيات الأوربية وتعميمها في جامعة القاهرة، معربين عن غضبهم وإنكارهم لقرار "نصار" بهاشتاج جديد بعنوان "#جامعة_القاهرة"، وقد وصل الهاشتاج لـ "التريند" وشهد مشاركة فعالة من النشطاء.


ووصل الحال بأحد النشطاء التشبيه بين جامعة القاهرة و"كامبريدج" من حيث الأخلاقيات؛ فكتب قائلا: "مبناخودش من أوروبا غير الأشياء السيئة بس وعلشان كدا جابر نصار قرر يلغي خانة الديانة #جامعه_القاهرة أهلا بكم في كامبريدج".


ولفت عدد من النشطاء إلى أن "نصار" أهمل مشكلات التعليم وبحث عن أشياء أخرى؛ الأمر الذي أثر على مكانة جامعة القاهرة وترتيبها حتى وصلت لمكانة متأخرة جدا، فكتب ناشط يقول: " جابر نصار كل عام يفتح قضايا تافهة حتي ينشغل الناس بها ويتناسوا أن جامعة القاهرة أصبحت معه في ذيل الجامعات إقليميًا وعالميًا".


وتساءل ناشط آخر قائلا: "هو السؤال بس إشمعنا خانة الديانة اللي تعباكم.. عايزينا من غير هوية يعني ولا علشان اللي بقولوا ع أنفسهم أقلية.. مصر إسلامية".


فيما وصف ناشط آخر جامعة القاهرة بأنها جامعها علمانية وأن رئيسها "نصار" علماني التوجه، فكتب قائلا: "جامعة القاهرة علمانية ورئيسها علمانى"، فيما أطلق غيره على نصار لقب جديد قائلا: " #جامعة_القاهره جامعة القس جابر نصار".


وقارن النشطاء بين من يخدمون الدين ومن يحاربونه، وبين معاملة جامعة القاهرة للطلاب المسلمين وغير المسلمين فكتب أحدهم قائلا: "صحيح.. هناك رجال تقاتل من أجل الحرية والدين.. ونساء تحارب من أجل وبغض الدين.. خانة الديانة ومنع النقاب.. أخرتها إيه"، فيما كتب غيره قائلا: "متنساش تمسح الصليب من علي إيد الطلبة وتخليهم يقلعوا السلسة أم صليب ".