الفتح | جامعة القاهرة: لا نية لإلغاء التعليم المفتوح

جامعة القاهرة: لا نية لإلغاء التعليم المفتوح

كتــبه : أحمد عبده

الدكتور سيد تاج الدين، مدير مركز جامعة القاهرة للتعليم المفتوح

قال الدكتور سيد تاج الدين، مدير مركز جامعة القاهرة للتعليم المفتوح، إن التعليم المفتوح شهد في الأونة الأخيرة اضطرابات كثيرة بداية من تصريح بعض أعضاء المجلس الأعلى للجامعات بضرورة إلغائه بسبب عدم تأديته لدوره المحدد والذي أنشئ من أجله، في حين رأي آخرون ضرورة إدخال تعديلات عليه.

 

وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية دعاء جاد الحق ببرنامج "اليوم في ساعة"، المذاع على فضائية "النهار اليوم"، اليوم الثلاثاء، أن الحكومة أكدت أنه لا نية لإلغاء التعليم المفتوح، كونه حق للطالب ويفيد سوق العمل.

 

وأشار مدير مركز جامعة القاهرة للتعليم المفتوح إلى أن أبرز الأخطاء التى ظهرت تدريجيا أن الالتحاق بالتعليم المفتوح لم يكن له معايير واضحة في بدايته، وهو بدء من عام 1991 في جامعة القاهرة وكان بدايته بهدف إتاحة الفرصة للدارسين الذين لم يحصلوا على فرصة حقيقية في الدراسة، ومع الوقت تم قبول طلاب جدد من الثانوية العامة، ثم توقف قبولهم مرة أخرى وذلك بالفعل أثر في نظام التعليم المفتوح.

 

حيث أن بعض البرامج مصممة لنوع معين من الطلاب ولكن سمح لدخول نوعية أخرى من الطلاب فيها، وهو شيء غير مناسب لأن ما يطرح لدارس بالفعل في سوق العمل لا يصلح لدارس خريج ثانوية عامة جديد.

 

والمشكلة الثانية كانت في 2012 عندما تم معادلة شهادات التعليم المفتوح بمثيلتها في الجامعات النظامية، وتم مساواة هذا الخريج بذاك دون النظر إلى تطوير البرامج، وبالطبع حق للدارس أنه يحصل على منتج جيد، ولكن على كل جامعة أن تطور بحيث تكون الشهادة معبرة بالفعل عن المنتج..