الفتح | وزير التعليم العالي يشهد تجربة ألمانيا في التعليم التكنولوجى.. ويبحث سبل زيادة الاستفادة من الأبحاث

وزير التعليم العالي يشهد تجربة ألمانيا في التعليم التكنولوجى.. ويبحث سبل زيادة الاستفادة من الأبحاث

كتــبه : مصعب فرج

وزير التعليم العالي أشرف الشيحي

قام الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي بزيارة برلين استغرقت يومين، بدعوة من هيئة التبادل العلمى الألمانية، بحث خلالها زيادة التعاون في كل المجالات العلمية، والاستفادة من التجربة الألمانية الرائدة في التعليم الفني والتكنولوجي.

وقام الشيحى بزيارة وادي العلوم والتكنولوجيا بوتسدام بالقرب من برلين، حيث قام بزيارة تفقدية للوادي، وتم تقديم عدد من المحاضرات لبيان آلية العمل، وكيفية إدارة الإبداعات والابتكارات والأفكار وتحويلها إلى شركات صغيرة صناعية، وقام باستقبال الوزير السيد مدير الوادي والسادة كبار المسئولين والعلماء.

وقام الشيحى بزيارة جامعة برلين للتكنولوجية التطبيقية، واستعرض رئيس الجامعة نظام التعليم التكنولوجى التطبيقى، وبيان مدى تكامله وتعاونه مع قطاع الصناعة لتوفير خريجين وعمالة فنية ذات جودة ومهارة عالية.

ثم قام وزير التعليم العالى بزيارة لوزارة التعليم العالى الألمانية، وتباحث مع وزير التعليم العالى الألمانى حول التبادل العلمى والبحثى بين البلدين وزيادة فرص العمل المشترك.

والتقى الوزير بالسيدة رئيسة برنامج التبادل العلمى الثقافى الألمانى daad لبحث سبل زيادة الاستفادة المشتركة من مخرجات الأبحاث وزيادة التعاون العلمى، وتم التباحث حول مستقبل العلاقات العلمية المشتركة ومدى إمكان تطويرها لتعود بالفائدة على البلدين.

وتجلى اهتمام وحرص دولة ألمانيا فى التعاون مع مصر فى اهتمامها الشديد للزيارة والإعداد لها وحرصها على رفع العلم المصرى متوسطا العلم الألمانى وعلم الاتحاد الأوربى على المدخا الرئيسى لوزارة التعليم العالى، وكذلك الحرص على رفع الأعلام على كل المواقع التى زارها الوزير المصرى.

وحرص الوزير خلال الزيارة على زيارة المكتب الثقافي المصري ببرلين للتعرف على أوضاع العمل ومتابعة تنفيذ الخطط المستهدفة والالتقاء بالطلاب المصريين الدارسين بألمانيا.

وأكد الشيحي أنه سيتم الاستفادة من التجربة الألمانية في التعليم الفني والتكنولوجي وكذلك النموذج الألماني في إدارة أودية العلوم والتكنولوجيا لتحقيق الاستفادة الحقيقية من مخرجات الأبحاث العلمية وتحويلها إلى براءات اختراع ثم تصنيعها وتحويلها الى منتجات ذات قيمة اقتصادية فى نفس الموقع داخل أودية العلوم والتكنولوجيا لزيادة التصنيع المحلى وتوفير فرص العمل وتحقيق عائد اقتصادى وتوفير العملة الصعبة.