الفتح | اشتباكات فى الجوف شمال اليمن.. والجيش يصد هجومًا للحوثيين على مديرية المصلوب

اشتباكات فى الجوف شمال اليمن.. والجيش يصد هجومًا للحوثيين على مديرية المصلوب

كتــبه : وكالات

أرشيفية

صدت قوات الجيش والمقاومة فى محافظة الجوف شمال اليمن الحدودية مع السعودية، هجوما كبيرا لمليشيات الحوثيين وصالح فى مديرية المصلوب، استخدمت فيه كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وصواريخ الكاتيوشا.

وقال مصدر عسكرى- فى تصريح لمركز الجوف الإعلامى التابع للمقاومة اليوم الثلاثاء- أن الهجوم بدأ مساء أمس بموقع الغرفة ومواقع الزرقة غربى مديرية المصلوب وتمكنت قوات الجيش من صده وأجبرت المليشيات على التراجع وكبدتهم خسائر بشرية وعتادا عسكريا.. لافتا إلى العثور على أسلحة وجثث لعناصر المليشيات فى المواقع المحررة بعد طردهم منها.

وأشار إلى أن طائرات دول التحالف العربى قصفت مواقع وتعزيزات للمليشيات فى منطقة الحاضن بالمحافظة ودمرت لهم آليات عسكرية مما أدى إلى سقوط قتلى.

وأضاف المصدر أن مديرية المتون غربى المحافظة شهدت اشتباكات عنيفة بين الجانبين فى منطقة مزوية وجبهات حام شمال المديرية فى إطار محاولة المليشيات إحراز أى تقدم على الأرض وباءت كل محاولاتها بالفشل. من ناحية أخرى، ذكرت منظمة الجوف للحريات وحقوق الإنسان أن ميليشيات الحوثيين احتجزت المساعدات الإغاثية المقدمة من مركز الملك سلمان للأعمال الإغاثية والإنسانية الخاصة بمديرية المصلوب بالمحافظة.

وأوضحت المنظمة- فى بيان لها- أن مشرف الحوثيين فى المناطق التى تسيطر عليها المليشيات، منع إدخال المساعدات المقدمة من مركز الملك سلمان عبر شبكة النماء للمنظمات الأهلية دون أى مبرر.

وأدانت المنظمة هذه الممارسات التى تتعارض مع كل المواثيق والأعراف الدولية والقانونية خاصة فى ظل تدهور الأوضاع الإنسانية والمعيشة والأمنية.. مناشدة كافة الجهات المختصة من منظمات حقوقية وإنسانية ومكاتب الأمم المتحدة العمل من أجل إطلاق المواد المحتجزة والسماح بدخولها إلى المواطنين.