الفتح | تفاقم الأزمة الإنسانية في مخيمات النازحين العراقيين

تفاقم الأزمة الإنسانية في مخيمات النازحين العراقيين

كتــبه : وكالات

أرشيفية
تفاقمت الأزمة الإنسانية في مخيمات النازحين العراقيين بسبب الزحام والتكدس والنقص الحاد في المواد الغذائية والطبية، واستمرار تدفق النازحين هربًا من المعارك بين الجيش العراقي وتنظيم "داعش" الإرهابي.

وتوقعت مصادر حكومية عراقية ومنظمات دولية، فرار آلاف المواطنين من المدن العراقية التي تتعرض لهجمات، من الجيش و«داعش» خلال الأيام القليلة القادمة، وهو ما قد يحول الوضع داخل مخيمات النزوح إلى كارثة إنسانية بكل المقاييس.

وكانت عمليات تحرير الفلوجة من التنظيم أدت إلى نزوح أكثر من 86 ألف عراقي، وفقًا للأرقام التي أعلنتها منظمة الهجرة الدولية، إضافة إلى آلاف النازحين من المدن الأخرى.

ويعاني النازحون في معظم المخيمات من شح المياه والمواد الغذائية والخيام والخدمات الطبية في ظل الانقطاع الكامل للكهرباء.

وتقع معظم المخيمات في الصحراء العراقية، التي تصل فيها درجات الحرارة لأكثر من 50 درجة مئوية.