الفتح | المجلس الرئاسي الليبي يرحب بالمصالحة بين قبيلتي التبو والطوارق

المجلس الرئاسي الليبي يرحب بالمصالحة بين قبيلتي التبو والطوارق

كتــبه : وكالات

التقى أعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، (موسي الكوني، وعبد السلام كجمان، وأحمد حمزة)، مع وفدين من قبيلتي (التبو والطوارق)، وقبيلة الحساونة التي رعت اتفاق المصالحة بين القبيلتين.

وذكر الموقع الإعلامي الرسمي للمجلس الرئاسي على صفحته الرسمية مساء يوم الأحد، أن أعضاء المجلس الرئاسي، رحبوا بالمصالحة الموقعة بين القبيلتين من أجل الاستقرار، وتجاوز الفترة العصيبة التي شهدتها منطقة أوباري خلال النزاع المسلح الذي استمر لأكثر من عام ونصف.

وأضاف أن الاجتماع ناقش كيفية إعادة إعمار "اوباري"، ووضع آلية لصيانة المدارس المتضررة نتيجة للحرب والعمل علي فتح وتسير الرحلات الملاحية، من وإلى مطار أوباري، فضلا عن دعم القوة المحايدة من قبيلة الحساونة، فيما أكد أعضاء المجلس الرئاسي حرصهم على تذليل الصعوبات التي تواجه المواطنين والنظر بشكل عاجل في شؤون النازحين والمهجرين وتوفير الخدمات الأساسية في مناطق الجنوب بصفة عامة وأوباري بشكل خاص.