الفتح | بعد المعلمين..إخوان الأردن يخسرون انتخابات الصيادلة

بعد المعلمين..إخوان الأردن يخسرون انتخابات الصيادلة

كتــبه : وكالات

إخوان الأردن

تلقت جماعة الإخوان في الأردن ضربة موجعة أخرى على الساحة النقابية الأردنية، بعد أن خسرت انتخابات نقابة الصيادلة التي جرت يوم الجمعة الماضية، وأعلنت نتائجها، أمس السبت.

وخسر الدكتور أحمد القادري، المدعوم من الإخوان مقعد النقيب، لصالح مرشح تحالف اليساريين والقوميين والمستقلين، الدكتور إبراهيم الطراونة، الذي فاز بالمقعد للدورة الثانية على التوالي بـ 1002 صوتًا بفارق 52 صوتًا عن منافسه القادري.

وبحسب ما قال متابعون للانتخاباتلـ موقع "24 الامراتي" فإن مرشحي الإخوان الذين ترشحوا ضمن قائمة العمل النقابي التي تحتوي قوى سياسية أخرى لم يحصلوا على أي مقعد انتخابي، فيما حصل مرشحو القائمة على 4 مقاعد من أصل 8 مقاعد، ليتقاسموا مقاعد النقابة مع كتلة "إنجاز"، التي ترأسها المرشح الذي فاز بمنصب النقيب إبراهيم الطراونة.

وأضافوا أن القوى السياسية اليسارية والقومية في جسم الهيئة العامة للنقابة تحالفت وأعطت أصواتها لصالح قائمة إنجاز ضد الإخوان المسلمين الذين خرجوا من الانتخابات بلا أي نتيجة.

وهي النقابة الثانية التي يخسر مقاعدها الإخوان المسلمون في انتخابات مجالسها خلال شهرين، بعد أن هزموا في انتخابات نقابة المعلمين التي جرت في أبريل الماضي هزيمة ساحقة، والتي كانوا يسيطرون فيها على منصيب النقيب، وأغلب مقاعد مجلس النقابة في الدورتين الماضيتين.