الفتح | مباحثات فرنسية فلسطينية لمناقشة أفكار باريس بشأن عملية السلام

مباحثات فرنسية فلسطينية لمناقشة أفكار باريس بشأن عملية السلام

كتــبه : وكالات

الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند
استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأحد، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله وزير الخارجية الفرنسيجان مارك ايرو لبحث بنود الأفكار الفرنسية التي يجري العمل على تحويلها لمبادرة تفضي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو للعام1967.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في كلمة للصحفيين إن الاجتماع تناول الاستعدادات الفرنسية الجارية لعقد المؤتمر الدولي للسلام والجهود التي تبذلها فرنسا لعقده وذلك لإخراج العملية السياسية من الجمود الذي يعتريها.

وأضاف أبو ردينة، أن الوزير الفرنسي أطلع الرئيس عباس على نتائج لقائه صباح اليوم مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وتابع أبو ردينة، أعرب الرئيس محمود عباس عن تقديره الكبير لالتزام فرنسا وجهودها من أجل عقد المؤتمر، مشيرًا إلى أن الجهود العربية والفرنسية تسير وبسرعة في الاتجاه الصحيح لعقد المؤتمر الدولي للسلام لوقف حالة التدهور وعدم الاستقرار على الساحة الفلسطينية والمنطقة.

وجاء لقاء الرئيس عباس بوزير الخارجية الفرنسية بعد لقاء الأخير برئيس الوزراء الإسرائيلي الذي قال إن عملية السلام تبدأ بالمفاوضات المباشرة وليس بالمؤتمرات الدولية.

ومن المفترض أن يعد نهاية الشهر الجاري مؤتمر يضم 20 دولة دون حضور الطرفين الفلسطيني والصهيوني لتهيئة الاجواء لعقد مؤتمر دولي للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين يشكل انطلاقة جديدة للمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية المتوقفة بعد فشل الإدارة ألأمريكية في إدارة عملية السلام.