الفتح | داعش يتبنى هجوم المكلا الانتحاري

داعش يتبنى هجوم المكلا الانتحاري

كتــبه : وكالات

أرشيفية
تبنى تنظيم "داعش" هجوما انتحاريا على مقر للشرطة اليمنية في مدينة المكلا، وأسفر الهجوم الذي نُفذ صباح الأحد عن مقتل 25 مجندًا وإصابة العشرات بحسب مصادر طبية وأمنية.

تبنى تنظيم "داعش" اليوم الأحد (15 مايو 2016) مسئولية تفجير انتحاري استهدف تجمعًا لطالبي التجنيد في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرقي اليمن.. وقال التنظيم في بيان له إن أحد انتحارييه فجر حزامه الناسف وسط تجمع عناصر الأمن داخل مبنى النجدة في منطقة (فوه) بمدينة المكلا.

وبحسب مصادر طبية في مدينة المكلا، ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري إلى نحو 25 قتيلًا من المجندين وأكثر من 30 جريحًا تم نقلهم إلى ثلاث مستشفيات من بينها ابن سينا والريان.

وكان انتحاري قد فجر نفسه صباح اليوم بحزام ناسف وسط تجمع لطلابي التجنيد في بوابة معسكر النجدة وسط مدينة المكلا، سبق أن تبنى التنظيم المتطرف تفجير انتحاري بسيارة مفخخة، الخميس الماضي، استهدف مقر المنطقة العسكرية الثانية بمنقطة "خلف" بالمكلا، ما أسفر عن سقوط سبعة قتلى و10 جرحى من الجيش والمدنيين.

والهجوم هو الثاني منذ الخميس يستهدف قوات الأمن ويتبناه التنظيم قرب المكلا، مركز محافظة حضرموت، والتي استعادت القوات اليمنية بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية السيطرة عليها في نيسان، بعد أن خضعت لسيطرة القاعدة قرابة عام.