الفتح | الغدة النكافية تغزو المدارس المصرية والحكومة في غيبوبة

الغدة النكافية تغزو المدارس المصرية والحكومة في غيبوبة

كتــبه : حسام عماد

طفل مريض بالغدة النكافية

" لكل داء دواء" كلمة قد تعمل في ذاتها ولكن في وجود استراتيجية دأبت عليها الحكومات مفادها " حل أى مشكله يبدأ بكتمانها وتهوينها إذا كشف الأمر" فإن تلك المقولة لن تستحل التعطيل وفقط بل سيكون التفاقم والتأزم أكثر مما هو واقع واللبيب بالإشارة يفهم.

جاء في التقرير الذى أعدته الإدارة العامة لمكافحة الأمراض المعدية، التابع للإدارة المركزية للشؤون الوقائية بوزارة الصحة والسكان، الخاص ببيان عدد حالات مرض التهاب الغدة النكافية بين طلاب المدارس، في الفترة من الأول من سبتمبر، حتى 16 مارس، والذي يكشف أن إجمالي عدد الحالات يقدر بـ 12245 حالة، خلال 7 شهور، وأن محافظة الجيزة سجلت أعلى معدل، بإصابة 3093 حالة.

ووفقا للبيان جاءت محافظة المنيا في الترتيب بعد الجيزة مسجلةً 2195 حالة، والقليوبية والشرقية بواقع 945 حالة لكل منهما، والغربية 863 حالة، والقاهرة 699، وتبلغ عدد الحالات في بني سويف 599 حالة، وأسيوط 357 حالة، و262 في محافظة سوهاج، موضحا أن معدل الإصابة يقل في محافظات الجنوب.

تهوين الوزارة

ورغم وقوع الكارثة ورؤية ضعاف النظر لها إلا أن الوزارة كعادة الوزارات في مصر تنتهج الصمت ثم الصمت وفى النهاية لا تجد مخرجا من الصمت سوى محاولة تخييم الصمت عن طريق تهوين الأمر وإظهاره في صورة حدث عارض يبالغ الإعلام في تناوله، فقد أكدت شاهيناز الدسوقي، مدير مديرية التربية والتعليم بمحافظة القاهرة، في تصريحات صحفية، وصول عدد الحالات المصابة حالياً إلي 150 حالة بين الطلاب، وحالتي كبد وبائي، وحالة مصابة بالجدري بين طلاب قطاع القاهرة، مضيفةً أن هذه المعدلات بسيطة إذا ما قورنت بعدد الطلاب في القطاع، والذي يبلغ نحو 2 مليون طالب.

وأوضحت «الدسوقي» أن المديرية تلقت نشرات توعية من وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم، للتعريف بالمرض وكيفية الوقاية منه، موضحةً أن من أهم الإجراءات توعية الطلاب من طريقة انتشار المرض عن طريق «الرزاز» الصادر من الفم والأنف أو الحلق من الشخص المصاب، أو من خلال استخدام أدواته، وقد تم التنبيه علي الإدارات التعليمية والمدارس بضرورة المتابعة علي الفصول، والتأكد من الكشف الظاهري للمرض، ومتابعة توفير المياه والصابون والحث علي غسل الأيدي فضلاً عن مراقبة نسب الغياب والحضور.

وعن رصد وزارة الصحة أفاد الدكتور عمرو قنديل، وكيل أول وزارة الصحة للطب الوقائي، أن عدد المصابين بالغدة النكافية خلال شهرى سبتمبر واكتوبر من العام الجارى بلغ 838 حالة منهم "55"حالة بمحافظة القليوبية.وقال "إن الاصابات اقل مقارنة بعدد المصابين خلال نفس الفترة من العام الدراسى الماضى والتى بلغت 4659 حالة ، مشيراً إلى أنه من المتوقع زيادة الحالات فى الفترة القادمة ليصل الى قمته خلال ديسمبر 2013 وحتى مارس 2014 حيث ان المرض سريع الانتشار خلال فصل الشتاء.

الداء والدواء

تبدأ أعراض التهابات الغدة النكافية بتورم الوجنتين وارتفاع درجة حرارة الجسم مع صعوبة في البلع والكلام، وقد لا تمثل التهابات الغدة النكافية خطورة كبيرة على الأطفال، إذا تم الإسراع بمواجهتها وعلاجها، إلا أن خطورتها تتمثل في بعض المضاعفات وخاصة على الرجال. ويوضح دكتور محمد عبد العزيز - استشاري الغدد الصماء والسكر - أن خطورة الغدة النكافية تتمثل في مضاعفاتها والتي تعتبر نادرة الحدوث، وتتمثل المضاعفات في التهاب البنكرياس، وكذلك التهاب الدماغ.

ويؤكد عبد العزيز أن الإصابة بأمراض قد تنتقل بالنسبة للأطفال من الإناث إلى المبيض، وهي حالات نادرة جدا، وعند حدوث ذلك تصيبه ببعض الالتهابات، لكن لا تؤثر على خصوبة الفتيات، أما بالنسبة للذكور فقد تنتقل العدوى إلى الخصيتين، وهذا يحدث نادرا للأطفال الذكور، لكنها قد تحدث للرجال عند إصابتهم بالتهاب الغدة النكافية.

أما إصابة الرجال بالمرض فينتقل - وفقًا لعبد العزيز - للخصيتين، مما قد يسبب الإصابة بالضعف الجنسي الذي يصل في بعض الحالات إلى العقم التام..وينصح دكتور محمد أنه يجب أن يتم فحص الرجل المصاب فحصا دقيقا لمعرفة مدى تعمق الالتهاب، وبالنسبة للتأكد من حدوث أي مضاعفات تؤثر على الحياة الجنسية للرجل فيجب إجراء فحص للحيوانات المنوية.

يذكر أن عام 2012 شهد إصابة 12 ألف و537 حالة نكاف ، وتحدث الزيادة فى عدد الحالات خلال الموسم الدراسى نظراً لكثافة الطلاب داخل الفصول وعدم اتباع اساليب الصحة العامة وطبيعة المرض .