الفتح | عضو مجلس أمناء ماسبيرو: لابد من وضع سياسة إعلامية محددة للدولة

عضو مجلس أمناء ماسبيرو: لابد من وضع سياسة إعلامية محددة للدولة

كتــبه : مصعب فرج

ماسبيرو

قالت الدكتورة ليلى عبدالمجيد، عضو مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون، إن الإعلام القومي سواء جرائد أو ماسبيرو، لهم تاريخ كبير في خدمة الوطن والتصدي لقضاياه والمشاركة في كل خطط التنمية التي تضعها الدولة، ولكن مع 25 يناير، كان هناك خطط لضرب الإعلام المملوك للدولة والشعب.


وأضافت عبدالمجيد، خلال مداخلة هاتفية برنامج "تحيا الستات" المذاع على إذاعة "راديو مصر" مع الإعلامية جيهان شعراوي، أن وسائل الاعلام الحكومية وخاصة ماسبيرو، تعرضت لهزة ضخمة، أهمها محاولة إفقاد الثقة فيه وتشويهه لأسباب مغرضة.

وطالبت عبدالمجيد، بتحديد سياسة اعلامية للدولة في الفترة الحالية، خاصة في ظل التحديات الحالية، التي نواجهها داخليًا وخارجيًا.