الفتح | صحيفة إسبانية: البرلمان المصري"مسخرة" ولا يعبر عن الشعب

صحيفة إسبانية: البرلمان المصري"مسخرة" ولا يعبر عن الشعب

كتــبه : الفتح

أرشيفية
نشرت صحيفة "الموندو" الإسبانية تقريرا؛ تحدثت فيه عن تصرفات بعض أعضاء البرلمان المصري، حيث اتهموا بعدم الجدية، والبعد عن مشاغل الشعب والمشكلات الحقيقية التي تعاني منها مصر.

وقالت الصحيفة في تقرير لها نشرته، إن البرلمان المصري شهد عدة مشاحنات بين النواب، تطورت إلى التراشق بالأحذية ما دفع بالعديد منهم إلى التفكير جديا في الاستقالة بسبب الفوضى التي أصبح يتسم بها هذا البرلمان.

وذكرت الصحيفة أنه بعد أربعة أشهر من افتتاح أولى جلساته، تبين أن هذا البرلمان لا يعكس صورة مصر، حيث صرح الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى أنه "شاهد في هذا البرلمان أفضل عروض السيرك على الإطلاق".

ويضم البرلمان المصري 596 نائبا، من بينهم 120 ترشحوا عن طريق القوائم الحزبية، بينما ترشح 488 نائبا آخر عن طريق قوائم فردية.

ويشكو مجلس النواب من تفشي الفساد بين نوابه، من خلال تزايد عمليات شراء الأصوات لتمرير أجندات السلطة العسكرية في البلاد. وهو ما يبدو واضحا من خلال التدخل المباشر لعبد الفتاح السيسي في تعيين 28 نائبا خلال شهر ديسمبر المنقضي.

ولفتت الصحيفة إلى أن لقطات الشجارات تتولى بثها قناة تلفزيونية مخصصة لتمرير لقطات ساخرة، ليستمتع بها المشاهدون.

وقد أثارت جلسات البرلمان ردود فعل متباينة، بين مندد بما يحدث داخل البرلمان وبين مؤيد لتصرفات النواب، حيث ساند العديد ما قام به النائب كمال أحمد قبل شهر، عندما رمى زميله توفيق عكاشة بحذاء على أبواب قاعة الجلسات العامة.

وبينت الصحيفة أن زلة لسان مقدم التلفزيون المثير للجدل، توفيق عكاشة، فضحته منذ فترة حول دعوة السفير الإسرائيلي في مصر لتناول العشاء في منزله. وخلال فترة وجيزة، هز هذا الخبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حيث تداول عديد المصريين الغاضبين صورا عديدة لهذا اللقاء.