الفتح | "الإندبندنت": لاجئون سوريون ينقذون سياسيًا ألمانيًا ينتمي للنازيين الجدد من الموت

"الإندبندنت": لاجئون سوريون ينقذون سياسيًا ألمانيًا ينتمي للنازيين الجدد من الموت

كتــبه : وكالات

أرشيفية
قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، إن لاجئين سوريين أنقذوا حياة سياسيا ألمانيا ينتمي للنازيين الجدد بعد تعرضه لحادث مروري خطير.

وانحرفت سيارة ستيفان جاجش الذي ينتمي للحزب الوطني الديمقراطي الألماني (إن بى دى) عن الطريق واصطدمت بشجرة في بلدة ألمانية تقع بالقرب من فرانكفورت.

وقام عدد من اللاجئين السوريين تصادف مرورهم بالقرب من مكان الحادث فى أحد الأوتوبيسات بالتوقف فور وقوعه واتجه اثنان منهم لمساعدة السياسي الألماني على الفور. وقد تمكنوا من سحبه بعد إصابته العنيفة، من سيارته وقدموا له المساعدات الطبية الأولية.

وقال جان كريستوف فيدلر، مسؤول الحزب في المنطقة لصحيفة ألمانية إن اللاجئين قاموا على الأرجح بعمل جيد جدا وإنساني.

وقالت الصحيفة الألمانية إن جاجش عانى من كسر في القدمين وجرح فى الوجه نتيجة للحادث.

وهاجم الحزب الوطني الديمقراطي الألماني القوانين التي وضعتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشأن اللجوء متهما إياها بالسماح بدخول العديد من المجرمين واللاجئين إلى ألمانيا.

وجاجش كان المرشح الرئيسي للحزب في الانتخابات المحلية في إحدى بلدات ولاية هيس الألمانية.

ونشر جاجش مؤخرا على فيس بوك بوستات هاجم فيها استقبال اللاجئين داعيا إلى وقف تدفقهم على المانيا ومشبها عملية إدماجهم في المجتمع بالإبادة الجماعية.