الفتح | وزير الري:‏ العالم يعاني من عجز متزايد في المياه سيؤدي إلى "توتر" بين الدول

وزير الري:‏ العالم يعاني من عجز متزايد في المياه سيؤدي إلى "توتر" بين الدول

كتــبه : أحمد سعيد

حسام مغزي

قال الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري، اليوم الأحد، إن قضية المياه تعد من أهم القضايا التي تواجهها الدول العربية في الوقت الراهن وفى المستقبل القريب، مشيرا إلى أن العديد من الدول على مستوى العالم تعاني من نقص المياه وعجز متزايد في تلبية احتياجات المواطنين من المياه.

وأضاف "مغازي" في كلمته في افتتاح اجتماعات المجلس العربي للمياه أن نصيب الفرد في هذه الدول أقل من مستوى الفقر المائي والمتعارف عليه دولياً بـ(1000 متر مكعب سنويا للفرد)، ومن المتوقع أن يصل هذا العدد إلى أكثر من 66 دولة بحلول عام 2025، معللا ذلك بثبات الحجم المتاح من الماء العذب مع التزايد المستمر في عدد السكان.

وأوضح "مغازي" أنه من المتوقع أن يعانى أكثر من ثلث سكان العالم من نقص المياه خلال الـ 25 عاماً القادمة، ومعظم هؤلاء في مناطق الشرق الأوسط وغرب آسيا، مشيرا إلى أن هذه الظروف بالإضافة إلى التدهور المستمر في نوعية المياه سوف يؤديان في المناطق التي تعتمد على مياه الأنهار المشتركة إلى زيادة التوتر ليس فقط بين مواطني الدول المتشاطئة ولكن بين سكان الريف والحضر.

وقال الوزير إن أكثر من نصف الموارد المائية السطحية تأتى من خارج حدود العالم العربى، كما أن معظم الموارد الجوفية في العالم العربى غير متجددة، ومما يزيد من خطورة الموقف ما يمر به حالياً العديد من الدول العربية التى يضاف إليها مشكلة ندرة المياه في هذا الجزء من العالم.