الفتح | عمال النسيج أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي

عمال النسيج أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي

كتــبه : أحمد العجوز

أرشيفية
أشارت نتائج دراسة أجريت في ماليزيا إلى أن استنشاق الأتربة المتخلفة عن الصناعات النسيجية بالمصانع يجعل العمال أكثر عرضة بواقع ثلاث مرات للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي الذي يتسم باضطراب في جهاز المناعة يسبب تورما وآلاما بالمفاصل.

وقال الباحثون في الدراسة التي أوردتها دورية أمراض الروماتيزم إنه في حين أن من المعروف أن التدخين من العوامل المسببة لهذا المرض، فإن العوامل البيئية تلعب دورا في الإصابة به بين من يحملون عوامل خطر وراثية للمرض.

وأضافوا أنهم يشكون في أن الأتربة الناتجة عن النسيج تسبب تغيرا في أنسجة الرئة قد يدفع جهاز المناعة إلى رد يظهر في صورة التهاب المفاصل الروماتويدي لدى من يحملون عوامل خطر وراثية خاصة بالمرض.

وأكدوا أن على عمال المصانع، لاسيما في البلدان النامية التي تنتشر بها صناعة النسيج، الاستفادة من آليات حماية الجهاز التنفسي للحد من استنشاق هذه الأتربة الملوثة، مشيرين إلى أن الأمر يستلزم إجراء مزيد من الدراسات لاستكشاف العلاقة بين هذه الأتربة والتهاب المفاصل الروماتويدي.

وشمل البحث بيانات من 910 من النساء يعانين من هذا المرض بالدول النامية مع مقارنة هؤلاء بنفس العدد من نساء غير مصابات بالمرض، حيث إن معظم من يعملون بهذه الصناعة من الإناث.

وكانت جميع الإناث من غير المدخنات تقريبا ووجدت الدراسة أن 41 بين المصابات بالمرض أو نسبة 4.5 في المائة منهن تعرضن لهذه الأتربة في العمل، وكن أكثر عرضة للإصابة بالمرض بواقع 2.8 مرة في حين كانت 15 من بين غير المصابات أو نسبة 1.7 في المائة تعرضن للأتربة.

وكانت 40 في المائة من المصابات بالمرض يحملن عوامل الخطر الوراثية، ما يزيد من فرص ظهور المرض لديهن.