الفتح | "المفتي" يصدر بيانا حول تفجير "مسجد السلطان أحمد" بإسطنبول

"المفتي" يصدر بيانا حول تفجير "مسجد السلطان أحمد" بإسطنبول

كتــبه : حسام عماد

المفتي شوقي علام

أدان الدكتور شوقي علام - مفتي الجمهورية - العملية الإرهابية الخسيسة التي وقعت في ساحة مسجد السلطان أحمد بوسط العاصمة التركية إسطنبول، مما أدى إلى مقتل 15 وإصابة مثلهم حتى الآن.

وأكد مفتي الجمهورية، أن هؤلاء الفجرة لم يراعوا حرمة بيوت الله وسعوا في خرابها، كما أنهم سفكوا دماء الأبرياء من المسلمين، فأصبحوا ملعونين خزايا في الدنيا والآخرة، لقوله تعالى: "وَمَنْ أظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى في خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْي وَلَهُمْ في الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ".

وأضاف المفتى أن الإرهاب الأسود يثبت كل يوم أن المتطرفين لا هم لهم إلا الإفساد في الأرض وإزهاق الأرواح والصد عن سبيل الله، والعجيب أنهم يدعون زورًا أنهم يريدون إعلاء كلمة الله وتطبيق شرعه.

وقدم مفتي الجمهورية خالص تعازيه لأسر الضحايا داعيًا الله أن يتقبلهم في الصالحين، متمنيًا أن يمن الله على المصابين بالشفاء العاجل.