الفتح | "عبدالماجد": الإخوان يخوضون حروبًا لا تلزمنا وسنحذر الناس منها

"عبدالماجد": الإخوان يخوضون حروبًا لا تلزمنا وسنحذر الناس منها

كتــبه : الفتح

عاصم عبدالماجد القيادي بالجماعة الإسلامية

صرح عاصم عبدالماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية وحليف الإخوان الهارب من أحكام غيابية بالإعدام في القضية المعروفة بقضية "مسجد الاستقامة" في بيان نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بأن معارك الإخوان الأخرى البعيدة عن الإسلام والثورة لسنا طرفًا فيها وسنحذر الناس من الاشتراك فيها.

وأوضح "عبدالماجد" في بيانه: "أما معارك الإخوان الأخرى فلا ناقة لنا فيها ولا جمل. ولسنا طرفا فيها، وسنحذر الناس من الاشتراك فيها وسننصح الإخوان بعدم الانجرار إليها.

وأكد أنه إذا كان بعض متعصبي الإخوان -وما أكثرهم- إذا كانوا يرون أن كل معارك الإخوان هي معارك الإسلام والثورة، فهذا مريض يحتاج علاجًا، فما قولك إذن أيها المريض في معارك الإخوان الداخلية والتي يزعم كل طرف فيها أنه على الحق وأنه لن يتزحزح عن موقفه حماية للدين وحفاظًا على الثورة.

وتابع: "لا يذهبن بك خيالك المريض أني أعاير الإخوان ببلاء الخلاف الداخلي، فهذا أمر لم يختاروه ولكنه من جملة البلاء، لكني أفتح عينيك لتبصر الحقيقة، أعني أن الإخوان قد يخوض بعضهم حروبا لا تلزمنا.