الفتح | 7 حقائق مهمة عن الجالية المسلمة بالولايات المتحدة

7 حقائق مهمة عن الجالية المسلمة بالولايات المتحدة

كتــبه : وكالات

أرشيفية

بعد التصريحات العنصرية للمرشح الجمهوري دونالد ترامب ضد المسلمين، نشرت عدة صحف عالمية عدة حقائق عن مسلمي الولايا المتحدة الأمريكية.

1.يعيش في الولايات المتحدة اليوم نحو 77 مليون مسلم، يشكّلون نحو 0.9% من مجموع سكان البلاد. ويشكّل المسلمون في الولايات المتحدة الشريحة السكانية الدينية الأكثر تنوعاً في البلاد من الناحية العرقية. حتى عام 2014 كان 38% من سكان الولايات المتحدة المسلمون من البيض، 28% من السود، 28% من أصول آسيوية، 4% من اللاتين و3% من أصول أخرى، نقلاً عن هيئة الإذاعة البريطانية.

2.مقارنة بالمسلمين في جميع أنحاء العالم بشكل عام، يتميّز المسلمون في الولايات المتحدة بالانفتاح الكبير تجاه المجتمع الغربي والحديث. يعتقد 63% من مسلمي الولايات المتحدة أن ليس هناك تناقض بين تمسّكهم بالاعتقاد الإسلامي وبين الحياة في المجتمع الحديث. وذلك مقابل بقية العالم، الذي يعتقد ذلك فيه نحو 54% من المسلمين بالمعدّل. وذلك وفقا لاستطلاع PEW الذي نُشر قبل سنوات قليلة.

3.يشجب 81 % من المسلمين العمليات الانتحارية ويقولون إنه يجب منعها، ولا ينبغي تبريرها بأيّ شكلٍ من الأشكال.

4.الغالبية الساحقة من المسلمين في الولايات المتحدة، أي 64%، هم مهاجرون من دول أجنبية. 17% فقط هم من أبناء المهاجرين، و 18% فقط هم من أحفاد المهاجرين.

5.سياسيًّا، فإنّ الغالبية العظمى من المسلمين في الولايات المتحدة بنسبة 62% يدعمون أو يميلون إلى دعم الحزب الديمقراطي. 17% فقط منهم يدعمون أو يميلون إلى دعم الحزب الجمهوري. بشكل مثير للاهتمام.

6.هناك في الولايات المتحدة 3186 مسجدا، وهي موزّعة في جميع أرجاء البلاد، في ولاية فيرمونت هناك مسجد واحد فقط، بينما يعمل في كاليفورنيا 525 مسجدا. يُعتبر مسجد المعمور في نيويورك والمركز الإسلامي أورانج كاونتي في جاردين جروفي بكاليفورنيا أكبر مسجدين في الولايات المتحدة.

7.إحدى الظواهر المثيرة للاهتمام والشائعة في الولايات المتحدة هي اعتناق الإسلام في السجون الأمريكية. رغم أنّ نسبة المسلمين بين السكان الأمريكيين هي أقل من 1%، فإنّ نسبتهم في السجون تقدّر بأكبر من ذلك بكثير.

بالإضافة إلى ذلك هناك ظاهرة مثيرة تعود إلى اعتناق الإسلام داخل السجون: يعتنق قسم كبير جدّا من السجناء، والكثير منهم من السود، الإسلام خلال سجنهم.