الفتح | "أسرة الحكمة" بكفر الشيخ ترفض منح "الضبطية" لأمن الجامعات

"أسرة الحكمة" بكفر الشيخ ترفض منح "الضبطية" لأمن الجامعات

كتــبه : الفتح 6

أكدت أسرة الحكمـــة بجامعة كفرالشيخ رفضها لأى قرار من شأنه منع أو إضعاف النشاط الطلابي أو ترسيخ للقمع الأمني في الجامعات, جاء ذلك تعليقا على قرار وزير العدل بمنح الضبطية القضائية للأمن الإداري بالجامعات.

وانتقدت الأسرة ما وصفته بـ"الغموض" الذى يحيط بحيثيات القرار وما يقتضيه من آثار وصلاحيات مع عدم وجود ضمانات كافية تكفل حرية النشاط الطلابي، بالإضافة إلى التعامل الأمني الذي حدث في بعض الجامعات لمجرد إبداء الرأى بصورة سلمية مما يعد نذيرا لعودة الأمور إلى ما قبل ثورة 25 يناير.

وطالبت إدارة جامعة كفرالشيخ بالمضي على نفس النهج الذي اتبعته من قبل من السماح للطلبة بالتعبير عن آرائهم وبممارسة الأنشطة دون تضييق وأن تنحاز إلى مصلحة أبنائها الطلاب، حيث إن طلبة الجامعة بكفر الشيخ ليسوا أقل من زملائهم بجامعة القاهرة التي قررت عدم منح الضبطية لأفراد الأمن مع العمل على تحسين أداء الأمن المدني.

وأضاف البيان أن القرار وإن كان ظاهره تأهبًا لاحتمالية وقوع شغب في الجامعات ولكن صاحب الشأن وهم هنا الطلبة لم يتم مراجعتهم فيه وهم المنوط بهم الأمر ابتداءً، بدلا من عقد لقاءات مع الشباب أو استطلاع لرأي الطلاب أو على الأقل مناقشة الموضوع مع أمناء الاتحادات الطلابية بالجامعات – الممثل الشرعي لطلاب مصر- مما يبدو وكأنه خطوة لتجاهل وتقييد إرادة الطلاب.

وأكد البيان أن تغلغل الرؤية الجديدة لسياسة الدولة داخل الحرم الجامعي أمر شديد الحساسية ولن يكون حلا، وقد تأكد لدى الجميع خلال الأحداث أنه لا سبيل إلا الحوار وأن الخيار الأمني لا يتناسب خصوصا مع طلاب الجامعة والذين كانوا ولا يزالون هم وقود الثورات.

وأضاف البيان: "حاولنا الفترة السابقة أن نستوضح الأمر من خلال من يمثلنا في اتحاد الطلاب وكان التواصل مع إدارة الجامعة ونشكر لهم حسن التجاوب وهذا ما عهدناه منها وكان منهم التأكيد على عدم المساس بحرية الطلاب في الأنشطة لكن يظل الغموض هو الذي يسود المشهد بالواقع العملي، ثم كان التواصل مع مجلس اتحاد طلاب جامعة كفرالشيخ والذي لم يُبد حتى الآن موقفا واضحا حول هذا القرار الذي نعلمه أن اتحاد الطلاب هو الممثل الشرعي عن طلاب الجامعة فلا ينبغي أن يفقدوا ثقة الطلبة الذين حملوهم تلك الأمانة". .

كما دعا المسئولين لمراجعة القرار بمشاركة "اتحاد الطلبة" وذلك بعد استطلاع رأي الطلاب، مؤكدا أن تجاهل هذا الإجراء يُعقد الأمور دون جدوى.

وطالب مجلس اتحاد طلاب جامعة كفرالشيخ بالوقوف في صف زملائهم ممن يرفضون أية محاولة لإضعاف النشاط الطلابي وأن يكون لهم موقف إيجابي، وأن يتأسوا باتحاد طلاب جامعة القاهرة في موقفهم المشرف.

كما دعا البيان مقرري الأسر الطلابية إلى المشاركة الفاعلة للحفاظ على مكتسبات المرحلة والتي سيكون أولها عقد لقاء سيعلن عنه قريبا - كخطوة أولى- للمناقشة ويختم بورش عمل لمقترحات التعامل مع هذا القرار لنصدر جميعا عن رأي واحد ثم ترفع لإدارة الجامعة ولمجلس اتحاد طلاب الجامعة كخطوة أولى في حال عدم الاستجابة للمطالب.

وأخيرا، طالب البيان بالإفراج الفوري عن الطلبة المعتقلين ومطالبة اتحاد طلاب جامعات مصر أن يكون له دور مؤثر في ذلك، رافضا أن يظل الطلبة قيد الحبس لاسيما مع اقتراب موعد بداية الدراسة.

واختتم البيان بالمطالبة بوقف العمل بهذا القرار لحين استطلاع رأي طلبة وطالبات الجامعات.