الفتح | حمدي أيوب: التعليم الأزهري يحتاج إلى ثورة حقيقية شاملة لا تقتصر على ضبط العملية الامتحانية

حمدي أيوب: التعليم الأزهري يحتاج إلى ثورة حقيقية شاملة لا تقتصر على ضبط العملية الامتحانية

كتــبه : الفتح 7

تعليقا على نسبة نتيجة النجاح في الثانوية الأزهرية الكارثية، قال الدكتور حمدي أيوب الأستاذ بكلية التربية جامعة الأزهر، إن التعليم الأزهري يحتاج إلى ثورة حقيقية شاملة لا تقتصر فقط على ضبط العملية الامتحانية، "وهذا ما نجح فيه شباب الإدارة الإزهرية إلى حد كبير هذا العام" بل ضبط العملية التعليمية أولا وخصوصا المرحلة الابتدائية.

وأوضح الدكتور حمدي أيوب، في بيان له، أن الكارثة ليست في أن نسبة النجاح في الثانوية الأزهرية 28% هي النسبة نفسها، وإنما ما تشير إليه من دلائل أهمها مدى التسيب والغش في امتحانات المعاهد الأزهرية الذي شهدته الأعوام السابقة، لدرجة لا تعقل؛ مما كان يجعل محافظة واحدة اشتهرت بالغش المحكم يمثل خريجو الثانوية الأزهرية فيها نصف طلاب كلية الطب، ولما حاول المسئولون هذا العام بالفعل ضبط العملية الامتحانية حدثت الكارثة.

وأرجع الأستاذ بجامعة الأزهر، ذلك لعدم تربية الطلبة على الاعتماد على النفس، وكذلك لأن التعليم الابتدائي "التأسيسي" في كثير من المعاهد في حكم "الميت"، بالإضافة إلى أن الطلبة الذين وصلوا إلى الثانوية الأزهرية وصلوا بالغش، فهم غير مؤهلين للنجاح أو حتى "فك الخط".