الفتح | شبرا الخيمة تئن من القمامة.. والمحافظ يهدد المتعهدين بفسخ التعاقد

شبرا الخيمة تئن من القمامة.. والمحافظ يهدد المتعهدين بفسخ التعاقد

كتــبه : أيمن سعيد - القليوبية

ارشيفية

امتلأت شوارع شبرا الخيمة بتلال من القمامة أعاقت المواطنين والسيارات عن الحركة في شوارع ?? مايو والسادات وطريق القطاوى ومسطرد وميدان بهتيم وشارع أحمد عرابي؛ الأمر الذي دفع المواطنين إلى إرسال نداءات استغاثة لمسئولي المحافظة.


تسبب انتشار القمامة في الشوارع وأمام المدارس ومنها مدرسة الأمل للصم والبكم ومجمع المدارس في انتشار الحيوانات الضالة من الكلاب والقطط، بالإضافة إلى الحشرات فضلا عن تراص سيارات مركونة وتعمل كجراج بمنتصف الشارع.


ولأن تلال القمامة تزداد ارتفاعًا يومًا بعد آخر لم يجد الأهالي مفرًّا من إشعال النيران فيها، على أمل أن تقلل من تراكمها، فازدادت الكارثة أكثر وأكثر بعدما تحول دخان احتراق القمامة إلى سحابة سوداء تتسلل إلى البيوت وتوزع على الجميع قائمة طويلة من الأمراض.


الأهالي نددوا بتحصيل الحكومة لرسوم نظافة منهم وعدم القيام بالمتابعة الدورية لإزالة القمامة وعدم وضع صناديق عامة لوضع القمامة بها بدلا من تراكمها بالشوارع.


وشرعت مجموعة من الشباب فى جمع توقيعات من المواطنين بمطالبة إقالة عدد من المسئولين بداية من رئيس حي شرق شبرا الخيمة؛ لتدني مستوى الخدمات التى آلت إليها شبرا الخيمة، كما تقدموا بطلب لوزير الداخلية بالموافقة على تنظيم مظاهرة أمام حي شرق للمطالبة بإقالته من رئاسة الحي.
قال محمد يوسف، مواطن، إن القمامة حولت حياتنا لجحيم حقيقي حيث اخترقت الشوارع الرئيسية وانتشرت في نصف الطريق مسببة أزمة مرورية، كما تسبب لنا الأمراض والروائح الكريهة.


وقال شعبان فخري، مواطن، إنه أصبح يخجل من زملائه الذين يترددون عليه من المنظر العام للشوارع والميادين بشبرا الخيمة بسبب تلال القمامة التى تزداد يوما بعد يوم، لدرجة أن أحد زملائه قال له مازحا "هى شبرا الخيمة المقلب العمومى لزبالة مصر".


قال عبد الرحمن صابر، مواطن، إن الأسباب الحقيقية تتمثل فى تقصير المسئولين وعدم وعي سكان المنطقة، واختفاء رجال الحي لتنظيف المكان.
قال محمود خير الله، عضو لجنة الخدمات الجماهيرية لحزب النور بشبرا الخيمة، إنه ينبغي على المسئولين القيام بدورهم في إزالة القمامة، خاصة أنهم يحصلون رسوم نظافة شهرية تحسب مع فاتورة الكهرباء، يدفعها المواطن دون أن يجد خدمة حقيقية، مع حملات لرفع وعي المواطن الشبراوي بخطورة إلقاء القمامة فى الشارع.


وتساءل خير الله: كيف لمجتمع يتطلع إلى غد أفضل وهو يستيقظ كل يوم على تلك الفاجعة، وينام أيضًا على ذات الفاجعة؟ وكيف لنا أن نتعجب عندما يولد أطفالنا وهم محملون بأمراض لاحصر لها؟ وكيف لنا أيضا ألا نعرف سبب تأخر هذا المجتمع وتخلفه؟ فمجتمع ملوث ينتج مرضى ومتخلفين وجهلة وليس غير ذلك.


وخلال جولة مفاجئة للمهندس محمد عبد الظاهر، محافظ القليوبية، يوم السبت الماضي لتفقد أعمال مسئولي النظافة بحي شرق شبرا الخيمة للوقوف على مستوى النظافة وأعمال الرصف التى يجرى تنفيذها بشارع 15 مايو أحد أهم المحاور المرورية بالحى؛ وجة إنذارا لمتعهدي القمامة بشبرا الخيمة مهددًا بأنه سيتم فسخ عقود غير الملتزمين.


وقال عبد الظاهر: "سيتم دعم حملات النظافة بجميع المدن فى الخطة الاستثمارية الجدية لرفع مستوى النظافة بشكل يرضى عنه المواطن"، وطالب رؤساء المدن بالحضور فى الشارع يوميا لمتابعة حالة النظافة.


وأكد المحافظ خلال الجولة، نرفع يوميا القمامة من شوارع المدن إلى المدفن الصحي للقمامة بأبو زعبل وفق الإمكانبات المتاحة، لكنها لا تكفى لتحقيق مستوى النظافة المطلوب بشكل يرضي الناس، موضحا أن أزمة النظافة سلوك وإمكانيات مالية ضخمة، ولا يمكن بأي حال من الأحوال فى هذه الظروف الصعبة زيادة رسوم النظافة على المواطن.


وأعلن أنه تقرر تخصيص 10 ملايين جنيه بالخطة الاستثمارية الجديدة لتطوير الأحياء الشعبية بشبرا الخيمة والخانكة؛ حتى لا تتحول إلى عشوائيات جديدة، وتتضمن المشروعات الجديدة مد المرافق الأساسية والخدمات واستكمال مشروعات الصرف الصحي والمياه بهذه المناطق الفقيرة.


وأضاف المهندس محمد عبد الظاهر، أنه اعتمد مليوني جنيه لإقامة مقلب وسيط للقمامة بحي شرق شبرا الخيمة، سيتم البدء فيه قريبا، كما تم توقيع برتوكول مع الشركة المصرية الألمانية لتدوير القمامة، وسيساهم هذا المشروع فى حل جزء كبير من المشكلة.