الفتح | الخبراء يشيدون بتشكيل "التضامن" لجنة فنية لمتابعة نتائج تحاليل الكشف عن المخدرات في أوراق التعيينات الجديدة للوظائف

الخبراء يشيدون بتشكيل "التضامن" لجنة فنية لمتابعة نتائج تحاليل الكشف عن المخدرات في أوراق التعيينات الجديدة للوظائف

كتــبه : الفتح 7

ارشيفية

أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي، تشكيل لجنة فنية لمتابعة تنفيذ الخطة القومية لمكافحة تعاطي المخدرات، بمشاركة ممثلين عن وزارات الداخلية والتربية والتعليم، والتعليم الفني، والصحة والتعليم العالي والثقافة والقوى العاملة والشباب والرياضة والأوقاف والتطوير الحضاري والسكان، بالإضافة إلى اتحاد الإذاعة والتليفزيون.


قالت غادة والي، وزيرة التضامن ورئيسة مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، إن اللجنة أوصت بضرورة تقديم نتائج تحاليل الكشف عن المخدرات في أوراق التعيينات الجديدة للوظائف، ويتم تنفيذه أيضًا في التقديم للمدن الجامعية تمهيدًا لتطبيقه على جميع طلاب الجامعات، كما سيتم إجراء حملات الكشف العشوائي عن المدارس واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه من يثبت تعاطيه المخدرات، وتفعيل دور وحدات مناهضة التدخين والمخدرات بالمدارس بالتعاون مع الأخصائيين الاجتماعيين بكل المدارس.


ثمَّن عبد العزيز عطية حسانين، وكيل وزارة التربية والتعليم بسوهاج، تشكيل غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، لجنة فنية لمتابعة تنفيذ الخطة القومية لمكافحة تعاطي المخدرات، تضم العديد من الوزارات، مشيرًا إلى تأييده الكامل لتقديم نتائج تحاليل الكشف عن المخدرات في أوراق التعيينات الجديدة للوظائف، مشددا على ضرورة الأخذ بتوصيات اللجنة.

أَيَّد الدكتور صلاح هاشم، رئيس الاتحاد المصري لسياسات التنمية والحماية الاجتماعية، توصيات اللجنة الفنية، بضرورة تقديم نتائج تحاليل الكشف عن المخدرات في التقديم للمدن الجامعية تمهيدًا لتطبيقه على جميع طلاب الجامعات، مشيرًا إلى أن هذه الإجراءات غير كافية لمجابهة شبح المخدرات.


ودعا هاشم، إلى الاستفادة من خبرات الدول الأخرى التي أثبتت كفاءتها في الحد من تعاطي المخدرات مثل المملكة المغربية التي أصدرت قرارات بمنع تداول الشيشة داخل المقاهي على الإطلاق؛ باعتبارها الخطوة الأولى والأساسية في طريق التعاطي، خاصة أن تداول "الشيشة" انتشر بشكل مخيف بين الفتيات ومختلف الأعمار السنية بدءًا من المرحلة الابتدائية مرورًا بالمرحلة الجامعية، وانتهاءً بمرحلة ما بعد سن التقاعد؛ مما ينذر بخطر شديد على الصحة العامة في مصر ونقل الأمراض المعدية، كما يؤثر على دخل الأسرة والاقتصاد القومي بصورة عامة.


وطالب رئيس الاتحاد المصري لسياسات التنمية، أن يكون القضاء على التدخين قضية أمن قومي، وغلق كل المنافذ لبيع وتجارة الشيشة، ومنع تداولها في المقاهي المحيطة بالمدن الجامعية أسوة بالدول المتحضرة، لافتًا إلى أن الشعب المغربي يعتبر بيع الشيشة خيانة، مضيفًا أن بيعها وتداولها خيانة للضمير والشعب والدين.