الفتح | إستياء سكندري بعد "مائدة الإفطار الجماعي"

إستياء سكندري بعد "مائدة الإفطار الجماعي"

كتــبه : أسامة عبد الكريم

جانب من احداث أمس

سادت حالة من الاستياء بين أهالى محافظة الاسكندرية، بعد حالة الهرج والمرج التي وقعت مساء أمس الجمعة، خلال تنظيم حفل إفطار جماعي، وسعي المحافظ هاني المسيري بالدخول في موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية كأطول مائدة إفطار في العالم.

وانتقد الأهالي على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، المشهد التي ظهر قبل لحظات من الافطار، وظهور المواطنيين كأنهم في حالة مجاعة وليس احتفالية، مما يبعث بصورة سيئة لمصر في الخارج.

من جانبه، قال أحد نشطاء موقع التواصل الاجتماعي:" عجباً لمحافظ الإسكندرية يستنفر طاقات أهالى الإسكندرية المادية والخدمية ووسائل المواصلات لإقامة أطول مائدة إفطار للدخول الى موسوعة جينيس ، والأعجب من ذلك إقامتها من شاطئ استانلى إلى سان استيفانو بامتداد يصل ثلاثة كيلو مترات .

وأضاف، علي صفحتة الرسمية: "إلى هذا الحد من عدم الاكتراث لمشاعر المحرومين وصلت أفكار المسؤولين .. أى استفزاز لمشاعر الفقراء هذا ياسيادة المحافظ فى شهر أمرنا الله فيه بالإقتصاد وعدم الإسراف .

تابع: "المواطن السكندرى لايحتاج أن يكون هدف لعدسات المصورين والسياح وهو يفطر على مائدة الإفطار على كورنيش إسكندرية حتى لو كانت هذه المائدة للمواطن المسكين الذى لا يجد قوت يومه " وبالطبع هذا لن يحدث لأن الفقراء نفوسهم غنية ولا تقبل بذلك " بل ستكون موائد لهواة الشهرة ومحبى التقاط صور الذكرى .. أما المواطن الفقير فأكرم له أن يأكل الملح بالخبز فى بيته وهو يسأل ربه الستر والعافية لا أن يكون فرجة" .

أردف: "المواطن السكندرى لا يرغب فى تناول إفطاره وهو صائم على أطول مائدة إفطار بطول الكورنيش فى أرقى أحياء المدينة وباقى شوارع المحافظة تعيش على أكوام القمامة التى ازدهرت أكثر فى عهد المحافظ الشاب ..

وأوضح أن، المواطن السكندرى لا يرغب فى تناول إفطاره وهو صائم على أطول مائدة إفطار يشاهدها السياح وريف المنتزة وريف المندرة والحضرة القبلية ومناطق كرموز والساعة والورديان وعزبة حجازى والمأوى وشارع الجيش فى الدخيلة ومنطقة الجبل بالدخيلة وعشوائيات العجمى والعامريةوما أدراك يا سيادة المحافظ ما العامرية وبرج العرب وبهيج والنهضة وغيرها والتى تعانى من انقطاع أبسط صور الخدمات من وحدة صحية أو مركز صحى أو حتى سيارة إسعاف أو مدرسة ابتدائى تعلم أولادهم .. محتاجين طريق صالح ليعيشوا فى أبسط صور الأدمية .. محتاجين كوب مياه نظيفة .. محتاجين منع صرف مخلفات المصانع والشركات الصناعية على الترع ومصارف المياه المخصصة سواء للشرب أو للزراعة ..

وأختتم قائلا: "يامعالى المحافظ احنا بنشكر لك ونثمن جهدك فيما تقدمه . لكن اسكندرية وأهلها فى حاجة إلى ما هو أكثر من جهدك .. محتاجين أن تشعر بهم سيادتك أكثر من ذلك "

وأستطرد: "يا تجار اسكندرية .. كنتم دائماً فى طليعة العطاء لمحافظتكم وأهلها فاستمروا فى العطاء كما رفعتم شعاركم فى انتخابات الغرفة الأخيرة .. ولكن عطاء ينفع الفقير المحتاج .. يقيم بنية تحتية فينفع الناس ويرفع عن كاهل الحكومة ".. مش عطاء لأطول مائدة إفطار على شاطئ استانلى وسان استيفانو ورشدى وجليم يستطيع المنتفعين منها أن يتحملوا تكاليفها .. والله المستعان

ومن جانبه، قال الناشط عبد الستار شعبان: "خروج مائدة الرحمن اليوم بهذا المنظر البشع من سوء التنظيم وسوء التعامل من المسؤولين عنها والتى كان المرجو الدخول بها موسوعة جينس لأطول مائدة رحمن في العالم .،

وأضاف: "كنت أتمنى من المحافظ بدلاً من أن يدخل موسوعة جينس بأطول مائدة رحمن في العالم، أن يدخل الموسوعة بثالث أكبر مصلي في العالم خلف القارئ الشيخ ‏حاتم فريد بمسجد القائد إبراهيم، بدلا من إلغاء المصلي بحجة أن بسببه تغلق الطرق الرئيسية في المحافظة وحفاظا علي الأمن العام ، ويكأن ما فعله اليوم لم يغلق الطرق ولم يهدد الامن والسلم العام !؟