علي حاتم - شباب مصر أفيقوا !! - بوابة الفتح الالكترونية
علي حاتم
2015-03-13 15:31:00

شباب مصر أفيقوا من هذا البلاء الذي وضعتم أنفسكم فيه وتصرون على عدم الخروج منه، كيف ترضون بقتل الأبرياء، وحرق وتدمير الممتلكات، وتخريب كل شىء؟ كيف ترضون بوضع أنفسكم فى صف فرقة ضالة استبان ضلالها لكل عاقل وخصوصًا إذا كان عنده مسحة من العلم النافع؟ كيف تضعون أنفسكم فى صفوف التكفيرين القتلة، وتضيقون على أنفسكم واسعا وسعه الله عليكم وذلك بقتل الأنفس البريئة المسلمة التى تشهد ألا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله؟ يا شباب مصر بلدكم خطت أولى خطوات النهوض والسير إلى الأمام فكيف ترضون بأن تكونوا معوقين لهذا النهوض وبأخس وسيلة ألا وهى الحرق والقتل والتدمير والتخريب وما ذلك إلا من أجل هدف خسيس، هو أظهار مصر كبلد غير أمن لا يصلح لاستقبال الوفود الأجنبيه التي ترغب في الاستثمار فيه أناشدكم أن تتذكروا الوقوف بين يدى الله (عز وجل) وكل واحد منكم سيطالب بسداد فاتورة ما أصعبها وما أثقل الدين الذى سيطالب كل واحد منكم  بسداده وهو يحمل القتل وكيف يكون السداد والرسول يقول "لا يزال المسلم فى سعة من دينه ما لم يصب دم حرام).


يا شباب مصر لقد أطلعنا على  مشروعات عظيمة وعملاقة قامت بها القوات المسلحة فى صمت أبهر الجميع وفى انضباط معهود على هذه المؤسسة العملاقة فأين أنتم من هذا الحدث الكبير ألستم مصريين تفرحون بما تفرح به مصر، وتتألمون بما تتألم به، أليس هذا القتل والتخريب يعود أثره السىء عليكم وعلى أسركم وعلى أقاربكم؟ يا شباب مصر تعلمون أننى وغيرى من المصريين الشرفاء  نتأمل فى تلك المجموعات من الشاب التى باعت نفسها للشيطان بثمن بخس دراهم معدودات، ولم يفتنو بعواقب أفعالهم التى سيعرفونها حتمًافى يوم عصيب، فى  يوم لم ينفع الندم، وكأنهم لم يقرأوا ولم يسمعوا قوله تعالى: "يا أيها الذين أمنوا قو أنفسكم وأهليكم نار وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين".

أيها الشباب إن الشاب العاقل يتحسس خطاه ويفكر فى مستقبله ومستقبل بلاده، ولا يضع قدماه إلا حيث يكون النفع فى الدنيا والأخرة وإنى أنصح الشباب الذي باع دينه ونفسه للشيطان أن يعتبروا بمن انفجرت فيهم القنابل وهم يضعونها لحرق الأبرياء، فانتقم الله منهم وجعلهم أية لعلها تنقذ ضمائر الباقين قبل فوات الآوان والله المستعان.