علي حاتم - بتلاحم الجبهة الداخلية - بوابة الفتح الالكترونية
علي حاتم
2015-02-24 11:14:00

مصر محاطة بالتهديدات من كل جانب، وماحدث من جريمة بشعة ذبح فيها واحد وعشرون مواطن مصريا يعملون في ليبيا بمنتهي القسوة من قبل الجماعة التكفيرية داعش خوارج العصر هو بلا شك شئ لايمكن تصوره ويدل دلالة قاطعة علي إعلان تلك الجماعة وجها القبيح ضد الدولة المصرية وأن الأمر يدل علي بدء معركة قوية ضد مصر مؤيدة ومدعمة من قبل دول خارجية.
 
  هناك من يخطط وهناك من يمول ويتم التنفيذ علي أيدي هؤلاء الوحوش المتجردين من كل رحمة، ولقد كانت الضربة الجوية القوية والفورية التي قام بها الجيش المصري وأدت إلي دك بعض معاقل هذه الجماعة بمثابة الماء البارد الذي نزل علي قلوب معظم المصريين والتي احترقت من مشاهدة ذلك المشهد البشع والذي رأه العالم كله، ولقد كان أهم نتائج تلك المذبحة البشعة ذلك التلاحم الذي حدث بين جميع طوائف الشعب المصري ووقوفها خلف جيشها وهو ماتعودنا عليه في مواقف كثيرة مرت بمصر وبشعبها عبر سنين طويلة.
 
   لقد أصبح تلاحم الجبهة الداخلية ووقوفها بشدة خلف قواتها المسلحة في مثل هذا الظرف العصيب هو الهدف الأسمى، فهمّ مصر الأن والمصريين لاشك أنه يأتي في مقدمة الأولويات التي ينبغي مراعتها، ولابد أن تطول يد القوات المسلحة المصرية أولئك الذين قاموا بتمويل تلك العملية النكراء وغيرها وهم يمولون بلا شك مايحدث من عمليات علي الجانب الشرقي للبلاد أيضا ومايحدث من عمليات بالداخل تنفيذا للمخطط الأمريكي المفضوح الذي بات مايضمره لمصر من سوء أمرا مكشوفا ومفضوحا، والمرء يتعجب من مساندة  تلك الدولة التي تزعم أنها رائدة  الديمقراطية في العالم ومدها بالسلاح وفي نفس الوقت حرمان الجيش الليبي الرسمي من أي قطعة سلاح ليدافع عن بلدة وشعبه، أـما تلاحم الشعب المصري ووقوفه بقوة خلف جيشه خصوصا في الوقت الحاضر أصبح له الأولوية الأولي.