محمد القاضي - لسنا بديلا للإخوان المسلمين - بوابة الفتح الالكترونية
محمد القاضي
2014-12-07 09:49:00

نحن لا نقبل أن نكون بديلا للإخوان أو لغيرهم, لأننا ندعى حمل لواء منهج أهل السنة والجماعة بما تعنيه هذه العبارة من معاني التي من أهمها الفهم الصحيح للإسلام لأننا نستقي هذا الفهم للنصوص الكتاب والسنة من فهم الصحابة الكرام ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين والتطبيق الصحيح له في كل الميادين.
 
فنحن بالإضافة إلى الخلاف مع جماعة الإخوان بفرعيها في مصادر التلقي وفي منهج التغيير لواقع الأمة نرفض جميع الممارسات التي تمارسها الجماعة في خلافها السياسي ومحاولتها الزج بالإسلام في خصومتها السياسية ورمى المخالفين لها سياسيا بالحرب على الإسلام وهذا ما تضمنه معنى الدعوة الأخيرة للتظاهر بأنها دعوة الشباب المسلم, هذه الممارسات وغيرها الكثير حذرنا منها جماعة الإخوان مرارا ولكن لا فائدة.
 
فنحن من جهة التأصيل أو الممارسة لا علاقة لنا بما تفعله الإخوان ولا نوضع في سلة واحدة معهم إلا ممن يريدون التخلص من كل من يدعو إلى أن المادة الثانية من الدستور وكونها حاكمة على الدستور وبالتالي حاكمة على التشريعات الدستورية والقانونية والعبث بهوية مصر من التيار العلماني أو الليبرالي أو الاشتراكي لذلك يحاول الخلط متعمدا بين الإخوان وغيرهم ليقول بكل صفاقة إنهم كلهم واحد.
 
نحن لسنا ظلا لأحد فنحن كدعوة أو كحزب لنا رسالة نريد أن نوصلها إلى أهل بلدنا من المسلمين و غير المسلمين ونموذج نريد أن نطبقه في حياة الناس ونسلك لأجل ذلك كل الطرق الممكنة والمتاحة لتطبيقه.
 
وليس بيننا وبين أي أحد صراع دنيوي رخيص كما يحاول الكثير تصوير الحالة السياسية بأنها تنافس سياسي مذموم, بل في الحقيقة نحن نعرف هدفنا ونفرق جيدا بإذن الله بين الوسيلة والغاية, ووضوح الغاية أمامنا يجعلنا نفرق بين من يحافظ على هوية الأمة حقيقة في دستورها وشعائرها حية بين الناس وبين من يحاول رفع شعارات زائفة يستنزف دماء المسلمين ولا يحقق بها إلا مصلحة حزبية.