رجب أبو بسيسة - ما يمكن قياسه... برنامج الاعتكاف - بوابة الفتح الالكترونية
رجب أبو بسيسة
2014-07-14 13:09:00

الاعتكاف من أعظم الأنشطة التربوية، والدعوية في العام، ولكن ثمة خلل يعترض هذا التجمع الرائع، وهو طريقة الاستفادة منه.

والتحدي يكمن بأننا دائماً ما نهتم بشكل الاعتكاف دون التطرق لمضمونه، إلا من رحم ربي، بمعنى أدق أننا عندما نريد أن نسأل عن الاعتكاف، نسأل الأسئلة المعتادة في متابعة أي اعتكاف.

كم عدد المعتكفين؟!

بكم جزء تصلون؟!

وأسئلة دائماً مرتبطة بصورة العبادة، ولم نتعود السؤال عن حقيقة العبادة، وأن نتطرق لأسئلة أخرى مثل ...

كم مفهوم غرسناه في المعتكفين؟!

كم فرد قرر الالتزام الحقيقي؟!

كم فرد تغيرت منه صفة ذميمة؟!

كم عادة حميدة بنيناها أو ساهمنا في بنائها؟ مثل جلسة الشروق، أو المثابرة على الأذكار، وغيرها.

كم حلقة سوف تعقد بعد رمضان وتستمر بإذن الله إلى رمضان القادم؟!

كم فرد خرج من الاعتكاف محب لطلب العلم؟!

كم فرد تغيرت تصوراته عن الإخوة الملتزمين؟! ولو حتى تقريبــــــاً.

وأكيد هناك أسئلة أخرى قد تغيب عني الآن...

 

اعتكفنا قبل ذلك، وحققنا نجاح وتقدم، وحدث خلل وسلبيات، والسؤال الآن، وقبل الاعتكاف هل من سبيل لتقليل السلبيات عن العام الماضي، وتحقيق المزيد من النجاح؟!!

طريقة تساعدكم ((ما يمكن قياسه يمكن تحسينه)):

أي نشاط لابد فيه من مدخلات، وعمليات، ومخرجات، وتغذية عكسية، وفي الاعتكاف 

المدخلات---->المعتكفين (حدد الأعداد،والنوعية).

العمليات ---->الأنشطة، والدروس، والوسائل، والمفاهيم، التي نريد غرسها على جميع المستويات، ومن أعظم الوسائل المجربة الجلسة الخاصة، والخطاب الخاص.

 المخرجات---->تسأل نفسك، هل حققت المطلوب؟ هل حدث قصور؟ ولماذا حدث؟

التغذية العكسية---->تقول عند إعداد البرنامج في هذا العام، كيف اتجنب سلبيات العام الماضي؟أما إن تكررت نفس أخطاء العام الماضي، إذاً نحن لا نفكر في التطوير، والأخطر نحن لا نستفيد من الأخطاء، فمن التوفيق حفظ التجربة سواء كانت ناجحة، أو فاشلة.

وأقول لكل من يريد الاعتكاف، إليك هذه المجموعة من الوصايا، والنصائح، والمهمات الشخصية التي تعينك على الاستفادة من الاعتكاف :

 

1- الاعتكاف؛ يعني الانقطاع ((فأين حقيقة المعنى)).

2- حاول أن تستحضر النية الصالحة في كل مباح.

3- راقب ردود أفعالك.

4- كن مبتسماً وهادئاً .

5-سهل نجاح الاعتكاف، وتعود تأجيل رغباتك.

6- تخلص من العادات السيئة لديك ((فرصة((.

7-حاول أن يتحسن وضع التنفل والتعبد لديك.

8- خدمة إخوانك عبادة، ولها تأثير على قلبك، فاضرب فيها بسهم.

9-النوم جيداً يعطيك طاقة جيدة، ولا يعني الكثرة.

10- اقطع على نفسك عهود صغيرة والتزم بها .

11- افتح عينيك على الوقت جيداً،لا يمر دون فائدة خاصة بعد انتهاء صلاة التراويح والتهجد، وكذلك بعد الافطار والسحور.

12- الكلام الجانبي إذا كان بدون هدف؛ فتركه أولى وأفضل.

13- هناك أوقات ينسى المعتكف فيها نفسه فاحذرها.

14- إذا أخطأت فاعتذر، ومن العادات التي ينبغي أن تتعلمها أن تتعلم من خطئك.

15- خواتيم الأعمال ... الاعتكاف ينتهي بظهور رؤية العيد، وليس ليلة السابع والعشرين من رمضان.

16- إذا كان هناك اشتراك في الاعتكاف، فعود نفسك على دفعه أو جزء منه إن كنت لا تستطيع.

17-الدعاء الدعاء ... فأمتنا مكلومة.

18- وأخيراً ... أقول لك معتكف حقاً، أم مستأنس بالناس من حولك؟!

** أكثرت عليك الوصايا، فخذ منها ما يناسبك، وإن اقتنعت بها فلا تجعلها تقف عندك، والموفق من وفقه الله.