أحمد خليل خير الله - الوحي نصنع به مخرجًا – كهفيات - بوابة الفتح الالكترونية

1- البداية .. "إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى" اجتهد في تحصيل إيمانك وتجديده .. والإيمان سيأتي بعد ذلك بكل شيء بإذن الله.
 
2- سورة الكهف تُحطم الحيل النفسية، القصة الثالثة تقول: بُعد المكان، ومرتبة من يعلمك، وكثرة المهام، ليست بعوائق ولا يوجد أحد كبير على التوجيه والتعلم..
 
3- سورة الكهف تُحطم الحيل النفسية، القصة الأولى تقول: لا تتعلل بضعف الإمكانات وسن الشباب، والثانية: لا تتعلل بضعف المعين والناصر ومرتبة من تدعوه..
 
4- القصص الأربعة في سورة الكهف تقول بالترتيب : تعامل مع واقعك مهما كان سنك، مهما كنت وحدك، مهما كان قدرك ومقامك، مهما كان مكانك ومن يعاونك.
 
5- القصص الأربعة في سورة الكهف دورات تدريبية أسبوعية على الإسلام الممكن في كل زمان ومكان وأحداث وأشخاص.
 
يقول ابن تيمية: التكليف الشرعي مشروط بالممكن..
 
6- القصص الأربعة في سورة الكهف تجيب على أسئلة الحياة الملحة
بالترتيب:

كيف نفكر؟ كيف نتواصل ؟ كيف نتعلم ؟ كيف ننفذ المهام؟ كيف نقود البشر؟
 
7- قصص سورة الكهف دورات تدريبية تأهيلية فكرية، تحت عنوان " فن الممكن " العمل في المُتاح والممكن هو الدرس الأعظم من القصص الأربعة ..
 
8- قصة فتية الكهف أمل يدعوك للعمل ولو في كهف، وللصدع بالحق حتى ولو عند صاحب الجنتين، وللرحلة للطلب بلا خجل حتى لو كبُر السن وعلت المرتبة..
 
9- في قصة أصحاب الكهف العبرة ليست بالعدد، وإنما بجهد ووعي غمست في نهر صدق وإخلاص فغير الله لهم نواميس كونه "المدد ليس بالعدد"..
 
10- "إنهم فتية أمنوا بربهم وزدناهم هدى" ما وجد الفتية بإيمانهم في زمان إلا رزقهم الله بكهف الأمان مهما كان المكان.
 
11- فتية الكهف شمس تخدم، وكهف يحتضن، وكرامات تثبت، وقرآن يذكرهم بقدر الاستقامة على التكليف يكون اللطف في التصريف.

جنود السماء في خدمة أولياء الأرض..
 
12- فتية الكهف لا ينشغلون بالمسميات البراقة؛ ففتية الكهف من خلدهم القرآن هذا مسماهم..
 
13-فتية الكهف لا ينشغلون بضعف الانطلاقة؛ فانطلاقة من خلدهم القرآن كانت من كهف..
 
14- فتية الكهف قصة خالدة متكررة عنوانها "إذا جـعـلـت رضـا الـلـه هـمـّك تـكـفـّل الـلـه بـمـا أهـمـّك"..
 
15- قوة الصلة بالله.. وضوح الرؤية.. شجاعة المواجهة.. التفاؤل.. الحذر.. الجماعية في التحرك.. الواقعية.. كهوف معنوية دخلها فتية الكهف قبل كهف المعجزة والكرامة..
 
16-الأمور ينظر إليها بأبعاد ثلاثة: فمتفائل ومتشائم ومتوقف، والجديد في فتية الكهف هو البعد الرابع وهو "التفاؤل" بحذر مع التحرك وهكذا تستيقظ الأمم..
 
17- "فأووا إلى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته ويهيئ لكم من أمره مرفقًا"
الموقف الذهني الإيجابي رأس مال لا ينافس:"أنا عند ظن عبدي بي" منهج حياة..
 
18- "فأووا إلى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته ويهيئ لكم من أمره مرفقًا" طريقة التفكير الإيجابية والموقف الذهني الإيجابي رصيد ضخم في بنك الإنجاز..
 
19- فأووا إلى الكهف..
في بعض الأحيان يكون الصخر أحن عليك من قلوب بعض البشر..
 
20- الإنجاز يبدأ من الداخل، والتغيير يبدأ من الباطن، قال تعالى: " وربطنا على قلوبهم إذ قاموا فقالوا " قلوب تُربَط ، وتغيير يبدأ..
21- كهف .. حديقة .. صخرة .. سد .. وهكذا تشيد إنجازات رجال الإيمان بين تفاصيل محراب الحياة.. سورة الكهف من التبرك للتحرك، ومن محراب الصلاة لمحراب الحياة..
 
22- "إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمة" الظاهر للناس مجرد الكهف الباطن القلبي "آتنا من لدنك رحمة "، العبرة بالمعنى لا بالمبنى فقط..
 
23- المجد لهؤلاء الذين يمنحون المبادرات الصغيرة نفس خصائص الاهتمام والعناية التي يمنحونها للمبادرات الكبيرة، من نجح في الكهف سينجح عند بناء السد..
 
24- "وترى الشمس إذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال" غابوا عن الشمس لله فكانت في خدمتهم بإذن الله، مَن خدم دين الله خُدم..
 
25- "إنهم إن يظهروا عليكم يرجموكم أو يعيدوكم في ملتهم ولن تفلحوا إذا أبدا" .. الواقعية في مواجهة الواقع وتناوله في زمن الكهف كرامة فوق الكرامة..
 
26- كم عالم عاونهم؟ كم مؤسسة احتضنتهم؟ كم رجل أعمال دعمهم؟ كم كتاب طبع لهم؟ الإجابة= صفر، فتية الكهف .. إيمان وثبات فوق التحديات ولو وحدك..
 
27- "ويقولون سبعة ثامنهم كلبهم" لا تنشغل بقلة العدد أو تحقير الأعداء من شأن كوادرك ورفقتك؛ فمن خلدهم القرآن هذا عددهم وهذه رفقتهم..
 
28-  "فلينظر أيها أزكى طعاما" قال ابن عثيمين: أجود الطعام؛ نعم في كهف، ولكن نعمة الله علينا تتحدث، وطيبات الله لنا لا تحرم شمس التوازن داخل ظلمة الكهف..
 
29- فتية الكهف نعم من أولياء الله، وهذا لا يتنافى مع جودة الحياة (فلينظر أيها أزكى طعاما) قال ابن عثيمين رحمه الله : أطيب الطعام..
 
30- ليس معنى أننا خرجنا من الكهف وظلمته وقهره أن نترك " من يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه "" لا تعدُ عيناك عنهم" ..
 
31- بناء.. تغيير.. مواجهة من غير فهم للواقع وردود الأفعال تتحول إلى  دمار "إنهم إن يظهروا عليكم يرجموكم أو يعيدوكم في ملتهم ولن تفلحوا إذا أبدا"..
 
32- "وإذ قال موسى لفتاه لا أبرح حتى أبلغ مجمع البحرين أو أمضي حقبا" تنتصر الأمة وتقود حين تكون هذه هي همة القيادات ونفسياتهم في مواجهة التحديات..
 
33- "حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها فأبوا أن يضيفوهما فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه " صاحب المشروع لا تمنعه المواقف الشخصية النفسية من بناء الجدار..
 
34 – نعم، نحاور صاحب الجنتين ونصدع بالحق في وجهه رغم ضعف الإمكانات وقلة المعين والناصر، رغم أننا في وسط إنجازه الحضاري لا تخف وقل:"أكفرت بالذي خلقك"..
 
35- "قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت" كافر ورغم ذلك .. حاوره وناقشه مجتمع يغيب فيه الحوار .. لا محالة .. يقوده الدمار..
 
36- الكهف بداية، وبناء السد نهاية، لقصة نسجت خيوطها بإيمان الفتية وثباتهم، وحوار الصاحب ونصرته للدين بالدعوة إلى الله وبالرحلة الموسوية في طلب العلم والبحث عن التخصص..


37- التضاريس والجغرافيا لا تؤثر على الإنجازات والأهداف في الكهف أو بين القصور والجنات، أو عند مجمع البحرين أو بين السدين نتحرك لنبني..
 
38- خلاصة سورة الكهف: أما الكهف فآوانا، وأما الجنة والبستان فلقد رأيناهما، ثم لما آن الأوان الجدار بنينا، والمجتمع حمينا، والسد شيدنا ، هذا رحمة من ربي..
 
 39- ‏ما قرأت سورة الكهف يوما إلا وتيقنت أن الآلة الأولى الإعلامية عندنا هي
"مباشرة الناس" ودعوتهم وجها لوجه ، وأن الكهف مرحلة وضرورة لعودة هذه الآلة  الإعلامية.

وأن التحرك بين الناس هو الوسيلة الأنجع بين طوفان الوسائل الحديثة، والآي لا ننكرها ولابد أن نستفيد منها.

وتبقى الأولوية للتحرك بين الناس..

40- وأن الدخول إلى الكهف ليس هدف في حد ذاته أبدا .. فلا تخنق نفسك في كهف وتترك باختيارك كهفك الكبير وهو الكون بأسره .. الكون دار دعوة.