علي حاتم - اكتمال المؤامرة - بوابة الفتح الالكترونية
علي حاتم
2014-04-26 14:36:00

مصر مستهدفة بلا شك، وتتعرض لمؤامرات من كل نوع من الداخل ومن الخارج، ما يحدث فى مصر الآن فى الداخل من عمليات إرهابية تستهدف القتل والتخريب وترويع الآمنين، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، هو من فروع هذه المؤامرة؛ وما تتعرض له مصر من خارجها من أمريكا وأوروبا وتركيا وقطر وإسرائيل وغيرهم، إنما هو من فروع تلك المؤامرة.

ثم تكتمل فروع المؤامرة لما يتعرض له الشباب والأطفال على أيدى بعض المجرمين من أبناء السينما من منتجين ومخرجين وممثلين، إنما استكمال لعناصر هذه المؤامرة، فليست مصادفة أن يصنع ويعرف ذلك الفيلم الذى يتحدثون عنه ويسندون لطفل يتجسس على امرأة عاهرة ثم يضاجعها، إنما هو أمر مدبر ومخطط يستهدف إفساد قول الأطفال والشباب وإشغالهم بمثل هذا الفن الرخيص الذين يحققون من ورائه عشرات الملايين من الجنيهات دون مراعاة للحفاظ على قيم البلد وعلى أخلاق الأطفال والشباب، حيث يتدفقون بالآلاف على أجهزة السينما التى تعرض هذا الفيلم الرخيص، والغريب تلك الهجمة الشرسة التى يتعرض لها رئيس الوزراء عندما قرر إعادة الفيلم إلى اللجنة المختصة بالموافقة على عرضه؛ لإعادة النظر فى عرضه مرة أخرى.

والحقيقة أن هذا القرار الذى اتخذه رئيس الوزراء هو الحد الأدنى الذى كان يجب أن يتخذ مع هذا الفيلم، وكنا نتمنى أن يصادر هذا الفيلم بالكلية وأن يحاسب كل من أنتجه وأخرجه ومثل فيه.

ن أطفال وشباب مصر هم مستقبل هذا البلد الذى يتعرض لمناكبات ومؤامرات من كل نوع، وعلى رئيس الوزراء ألا يلتفت لأصحاب المصالح الخاصة وأنصارهم الذين يظنون أن الحرية والديمقراطية هى فى عمل لكل ما يحلو لهم من كل ألوان الانحلال دون النظر إلى الحلال والحرام ودون النظر إلى مصلحة البلاد ومستقبلها.

وعلى رئيس الوزراء المحترم ألا يلتفت إلى ما يقال من كون هذا القرار الذى اتخذ ليس من اختصاصه، بل إن الشعب كله سيقف خلفه ويناصره ويؤيده لو أنه قرر مصادرة هذا الفيلم الرخيص ومحاسبة القائمين عليه والمتسببين فى عرضه، فهذا من حقه حيث إنه رئيس حكومة دولة الشريعة الإسلامية فيها هى مصدر التشريع، لاسيما فهو يريد إنقاذ الأطفال والشباب؛ ومن ثم إنقاذ مصر.
 والله الموفق والمسدد!