د. أحمد حمدي - موقعة (ملاذكرد) - بوابة الفتح الالكترونية
د. أحمد حمدي
2019-02-16 09:03:39

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

حدثت موقعة "ملاذكرد" عام 463 هجرية بين دولة السلاجقة بقيادة ألب أرسلان الملقب بسلطان العالم، وكان معه خمسة عشر ألف مقاتل فقط، وقد لبسوا الأكفان؛ فسجد لله ومرغ وجهه في التراب منكسرًا مفتقرًا داعيًا الله، وكان عمره آنذاك 39 عامًا!

وأمر الخطباء بالدعاء يوم الجمعة في ساعة الزوال -ساعة المعركة-، وكانت ضد الروم بقيادة "أرمانوس"’ الذي كان معه قرابة 600 ألف مقاتل، فقامت المعركة، وقد أسر ملكهم "أرمانوس" وهزموا هزيمة ساحقة منكرة، وكانوا قد عزموا أن يبيدوا الإسلام وأهله؛ فجعل الله كيدهم في نحورهم، وتدبيرهم تدميرهم، ومكرهم إلى بوارٍ، ونصر المسلمين نصرًا مؤزرًا.

والحمد لله رب العالمين.