محمد سعد الأزهري - المتدين - بوابة الفتح الالكترونية
محمد سعد الأزهري
2014-01-21 14:52:00

المتدين: هو من يحكِّم الشرع في كل كبير وصغير، وغيره هو من يحكِّم الأهواء، لكن يسميها عرفا أو تقاليدا أو قانونا وضعيا مخالفا أو مزاجه !!


المتدين ليس معصوما ولا ملائكيا، وإنما هو إنسان اشترط على نفسه شرطا، وأحيانا يخالفه؛ وذلك لبشريته وضعفه وتقصيره، فلا تجلدوه.


المتدين تحكمه القيم المنزَّلة من فوق سبع سموات، وغيره تحكمه المنفعة الشخصية، والتي يقدمها على جميع القيم حتى المصنوعة أرضيا.


 المتدين هو من أكثر الناس حرصا على متابعة النبي عليه الصلاة والسلام في أقواله وأفعاله، ويقدِّم كلامه على كل أحد.


 المتدين هو الذي يحاول بكل قوة أن يكون قوله كفعله، وغيره هو الذي يحاول أن يكون ظاهره جميلا أمام الناس.


 المتدين حريص على ما ينفعه وينفع غيره، وغيره حريص على ما يلتذُّ به بغض النظر عن نفعه وضره.


 المتدين يدور مع الحق حيثما دار، وغيره يدور مع الذي ينصره ويقويه حتى ولو كان باطلا.


 المتدين سيرته تسبقه، وغيره سيرته لا تسرُّ.


 المتدين هو من يخاف يوم التغابن، وغيره هو من يخاف زوال الدنيا من بين يديه.


 إذن من الفروق بين المتدين وغيره، أن مظاهر التدين ليست دليلا عليه، لكنها منه! وأن غير المتدين هو الذي ابتعد عن القيم وأعطى ظهره للآخرة!