د. أحمد حمدي - أجازة نصف العام - بوابة الفتح الالكترونية
د. أحمد حمدي
2017-02-03 10:43:42

قال ﷺ "نعمتانِ مغْبُونٌ فيهما كثيرٌ من الناس الصِّحَّة والفراغ"، وقال: "اغْتَنِمْ خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ: شَبَابَكَ قَبْلَ هَرَمِكَ، وَصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ، وَغِنَاكَ قَبْلَ فَقْرِكَ، وَفَرَاغَكَ قَبْلَ شُغْلِكَ، وَحَيَاتَكَ قَبْلَ مَوْتِكَ".

تبدأ إجازة نصف العام من بداية الأسبوع القادم لكل المراحل التعليمية، وكذلك المُعلِّمين؛ وان لم نغتنم هذه الفترات في طاعة الله ووضع برنامج وهدف عملي محدَّد لشغل أوقاتنا ستضيع أوقاتنا فيما لا يفيد أو فيما يغضب الله.

وللأسف كثير من الشباب يضيع أوقات حياته في اللهو واللعب، والجلوس على "الكافتيريات" والمقاهي، ومشاهدة الكؤوس والدورات والمباريات، ونفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل، وإن الشباب والفراغ مفسدة للمرء أيّ مفسدة، ونحن لا نصنع الفرص ولكن إذا جاءت ينبغي أن لا نضيعها؛ فهي فرصة أيضًا للدعاة إلى الله لشغل أوقات الشباب بالقرآن وطلب العلم، والدورات العلمية المكثفة، والأيام المسجدية، والبذل والعمل لدين الله عزّ وجلّ.

وهذه بعض الأفكار والمقترحات النافعة -بإذن الله- لاستغلال الإجازة:

1- عمل مدرسة قرآن يوميًا من 9 ص إلى صلاة الظهر، لحفظ قدر كبير من القرآن في الإجازة.

2-  مقترح مسابقة في حفظ  سورة "الحجرات" وتفسيرها من كلمات الشيخ حسنين مخلوف للمرحلة الابتدائية، سورة "إبراهيم" وتفسيرها من كتاب أيسر التفاسير للشيخ أبو بكر الجزائري للمرحلة الاعدادية، سورة "يوسف" وتفسيرها من تفسير السعدي للمرحلة الثانوية، سورة الكهف وتفسيرها من تفسير ابن كثير للمرحلة الجامعية.

3- عمل رحلة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، لشراء الكتب النافعة والتعرف على الجديد من الأبحاث والكتب لدور النشر والكُتّاب والمؤلِّفين.

4-  فرصة لتنمية  مهارات الإنسان بتعلّم دورة في "الكمبيوتر أو التصميم أو الفوتوشوب"، أو اللغة، أو التنمية البشرية.

5-  مقترح قراءة كتاب خلال الإجازة للتثقيف الشخصي، مثل الرحيق المختوم، أو وقفات تربوية مع السيرة النبوية، أو صور من حياة الصحابة، أو عُلوّ الهمة، أو البحر الرائق في الزهد والرقائق، أو مواقف إيمانية، أو مذاهب فكرية في الميزان.

6-  ممارسة الرياضة؛ فإنها تدفع الكسل، وتنشّط الدورة الدموية، وتقوّي الجسد، فإن المؤمن القوي خيرٌ وأحبُّ إلى الله من المؤمن الضعيف، وقال عمر -رضي الله عنه-: "علِّموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل"، وقال ﷺ: "أَلَا إِنَّ الْقُوَّةَ الرَّمْيُ".

7- عمل رحلة خَلَوّية ترفيهية؛ لتجديد النشاط ودفع الحياة الروتينية.

8- عمل لقاءات أو ندوات عامة للشباب فيما يعالج مشكلاتهم، في مراكز الشباب أو قصور الثقافة، مثل مشكلة البطالة أو الإدمان أو أزمة الأخلاق.

9- عمل يوم مسجديّ لبعض المحاضرات التربوية النافعة، مع بعض حفلات السمر والجوائز والهدايا والمسابقات والأناشيد.

10- عمل دورات علمية مكثَّفة لدراسة الكتاب في اليوم الواحد.