د.هنادي الشافعي - لم تتغير قوة النور وإنما تغير قانون الانتخابات - بوابة الفتح الالكترونية
د.هنادي الشافعي
2015-10-22 16:36:00

لم تتغير قوة النور وإنما تغير قانون الانتخابات وغابت ضمانات النزاهة؛ فعند مقارنة نسبة أصوات النور في 2012 مع أصوات 2015 تجدها نفس النسب تقريبًا أو قريبة منها بالرغم من:
 
1- عزوف الناس ويأسهم ومعظمهم منك.
 
2-  ظهور المال السياسي بشدة.
 
3- حملة تشويه إعلامي للحزب لم يسبق لها مثيل.
 
4- وجود خروقات انتخابية واضحة.
 
5- حداثة العهد بمطحنة لكل الإسلاميين، وما نتج عنها من انحسار التأييد الشعبي للإسلاميين؛ أي: أننا بالمقارنة أفضل حالًا، أو على ا?قل لسنا أقل مِن حالنا 2012 مع كل المعوقات؛ إذن ما المشكلة وما ا?سباب؟

السبب الرئيسي قانون الانتخابات الذي تم تفصيله فيما يبدو لتحجيم النور كالتالي:
 
1- تم خفض نسبة القوائم مِن الثلثين إلى الخمس.
 
2- تم تغيير طبيعة القائمة مِن نسبية إلى مطلقة.
 
3- تم ضم محافظات كثيرة في قائمة موحدة.
 
4- حدث تدخل مِن الأجهزة التنفيذية بطريقة ناعمة أحيانًا وبطريقة خشنة أحيانًا أخرى، وصلت إلى حد القبض على أنصار المرشحين، ومع هذا كله فلو افترضنا أن قانون انتخابات 2012 هو المعمول به ا?ن لكنا نحتفل بدخول ثلث المرشحين في الإسكندرية ونصفهم في البحيرة وثلثين في مطروح؛ أي: نكون أكبر عدد في مجموع هذه المحافظات الثلاث .. نقول هذا للمحللين الذين يتعاملون مع قضية انحسار قوة النور، وكأنها أمر واقع.